الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).

اسلام ويب

اسلام ويب - التسجيل - القوانين


القانون العام للمنتدى


استخدام المنتدى : من خلال التسجيل في هذا المنتدى ، فإنك توافق على استخدامه بشكل صحيح و لائق دون المساهمة فيه بمحتويات عدوانية أو مسيئة أو تشهيرية أو مكروهة أو تنتهك القوانين الجاري بها العمل. كما تقبل بعدم نشر رسائل تشجع أو تثير ممارسات غير قانونية، أو تنتهك الشروط العامة لاستخدام الخدمة.

إن المديرين و المشرفين على هذا المنتدى يسهرون على سيره بشكل يجعله منبع نشاط و تبادل شيق و بناء. و لن يترددوا بإلغاء أي مساهمات مشكوك بها أو ذات طابع تعسفي, لا أخلاقي او مهين لشخص أو جماعة. تتعهد إذاً بأن تتحلى بأخلاق عالية و تصرفات مثالية زهاء اعضاء المنتدى مهما اختلفت آراؤهم عن آرائك و أن تكون عضواً فعالاً و إيجابياً. أنت تقر أيضاً أن كل الآراء و الأفكار المتواجدة في مساهماتك هي تحت مسؤوليتك الشخصية و تعبر عن رأيك الشخصي المحض و لا علاقة أو مسؤولية لأعضاء المنتدى أو المديرين أو المشرفين عليه بها. و بالتالي لا أحد غيرك يكون مسؤولاً قضائياً عن محتوى مساهماتك غيرك أنت فقط.

لضمان الإشراف على هذا المنتدى ، يمكن للمشرفين والمديرين المسؤولين عن المنتدى تحرير أو حذف أي مساهمة تنتهك الأحكام الواردة أعلاه دون سابق إشعار . يمكن أيضًا معاقبة أي انتهاك من خلال حظر أو حذف حساب صاحبه. نحن نحتفظ أيضاً بالحق في إبلاغ مزود الوصول للخدمات الخاص بك و / أو السلطات القضائية بأي سلوك ضار.

جمع البيانات الشخصية الخاصة بك : بالتسجيل في هذا المنتدى ، فإنك توافق على أنه يجمع بيانات شخصية معينة عنك. يتم جمع هذه البيانات إما من خلال المعلومات التي تقدمها لنا ، أو عن طريق استخدام الخدمات نفسها ، للحصول على البيانات الفنية اللازمة لأداء المنتدى بشكل سليم. يمكنك الوصول إلى بياناتك أو تعديلها أو حذفها في أي وقت. يشهد المستخدمون الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا أنهم حصلوا على موافقة ولي أمرهم الشرعي على المضي قدمًا في هذا التسجيل. لمزيد من المعلومات ، ندعوك لقراءة سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

هذا المنتدى يستعمل ملفات الإرتباط (الكوكيز) لتخزين معلومات تخص رصيدك على جهازك. ملفات الإرتباط هذه لا تتضمن أية معلومات شخصية عنك, فائدتها تتمثل فقط في تحسين جودة تصفحك للمنتدى. يمكنك قراءة الغرض من استخدام ملفات تعريف الارتباط في صفحة الأسئلة الشائعة الخاصة بالمنتدى. يمكنك أن تختار في إعدادات متصفحك عدم تمكين ملفات تعريف الارتباط ، لكن من المرجح أن يؤدي هذا الخيار إلى تعطيل التشغيل السلس للمنتدى.

من المرجح أن يرسل لك هذا المنتدى رسائل بريد إلكتروني ، مثل إشعارات النشاط ، أو الرسائل الإخبارية ، التي ترسلها Ahlamontada أو مديري هذا المنتدى. يمكنك الاختيار من تفضيلات ملفك الشخصي لتلقي أو عدم استلام كل من هذه الرسائل.

بضغطك على الزر "أوافق على هذه الشروط" المتواجد أسفله :
- تقر أنك قرأت قوانين هذا المنتدى باكملها.
- تقر أنك توافق دون قيد أو شرط عليها و تتعهد باحترامها.
- تعطي للمديرين و المشرفين على هذا المنتدى الحق في حذف, نقل أو تعديل مواضيعك أو مساهماتك إذا اقتضت الضرورة.